"البيارتة"*
جئناهم ضيوفاً ثقلاء، فرحبّوا بنا. تغزّلوا بسماجتنا وصفقوا

لهرائنا وقالوا لنا: صدر البيت لكم والعتبة لنا، فصدّقناهم!

هدمنا البيت لأنه لم يعجبنا،

وكتبنا القصائد في مديح الخراب الجميل،

وقطعنا تحتنا غصن الشجرة الذي آوانا من الذئاب...

صفّقنا للمليشيات، وصفّقنا لموتها،

وبكيناها بدموع التماسيح المرهفة!...

ومازلنا نصفق للطغاة، ونتباكى على الحرية،

وبيروت تبكي منا وعلينا...

_________

* أهل بيروت الأصليون.