"مناضل" دهاليزي
أريد أن أنسى كيف اشتعلتُ بحبي البريء لك وراقصتُك على

شطآن بيروت،

وكنت تحضِّر الفخاخ تحت أقدامي وتزنّر بيتي بالمتفجرات

وتهيل الرمل في حنجرتي وتوظف أبجديتي في بورصة

عنترياتك.

أريد أن أنسى.

رعشتي الطفلة أمام أكاذيبك الجميلة المرصّعة بالأشعار

والأقوال المأثورة والحكايا التاريخية وديوان الحماسة...

تاريخي مع جرحي بك طويل،

أعيه في اللاوعي،

ولا أستطيع البرهان عليه للكومبيوتر أو محاكم التفتيش.

معك كنت أجمع دمي وذكرياتي، لا أدلّتي...

معك كنت أسفح عسلي، وأنا أحصي لدغاتك على بشرة

روحي المستباحة...

معك، الذاكرة طعنة خنجر مسموم في الظلام بين العينين.