إذا...
إذا أحببتني ذات يوم،

سأرتبك... وأهيم على قلبي

مذعورة من عربات هداياك المفخّخة...

وسيَّافك المختبئ خلف الستائر المخملية لعذوبتك...

إذا أحببتني ذات يوم بصدق،

إذا هجرت نساءك من أجلي،

وأغلقت أبواب حريمك متعدد الجنسيات،

إذا لم تقيدني إلى الجدار،

إذا لم تتدخل في لون شعري وطول ثوبي،

إذا لم تملِ عليَّ مواعيدي،

ولم تكتب لي سيناريو أحلامي التي تريد أن أراها،

إذا لم تزرع جاسوساً في صمّامَ قلبي،

ولم تربط عدّاداً على أنفاسي،

إذا تركتني أصهل حرة كالريح،

قد أهديك ذاكرة الأيام الآتية.

... يا صديقي السياسي:

إذا كانت السياسة فن الممكن،

فالحب فن المستحيل...