أشهد على شهريار
أرتدي قناع الصمت ..

و عباءة الريح الغامضة ..

ووشاح شهرزاد ...

و أثرثر

كي لا أقول شيئا ...

***

شهريار لم يألف الحوار مع نسائه

الا عبر سيافه

و صدقي سيخيفك ...

***

لذا أحدثك ساعات

و كل ما كنت أود قوله

تكفيه ثانية وهاجة

كومضة برق

أهمس فيها بأسى :

أحبك أيها الشقي ...!!!