أنوحُ التياعاً في نواحي ...
أنوحُ التياعاً في نواحي ...
فيرحمني اللاحي لفرط نواحي

فلم أدرِ إذْ سار والِبَيْنٍ بكايَ من
مراحم لاحٍ أو مراح ملاح