الاسم
ولله ظبيٌ كالهلال جبينه
ولما التقينا بالغوير عشية ً
ولو أنَّني أسعى لنفسي وجدتني
ولي كبدٌ مقروحة ٌ من يبيعني
وليلة ٍ عانقتُ في جُنحها
ومزرٍ بضوءِ الشَّمس لم ترَ وجهَهُ
ومن ركبَ العجوزَ فلا يُبالي
ومورَّدِ الوَجَنات أغيدَ خالُه
يا أهيل الغرام عز المرام
يا أيها المولى الذي
يا أيها المولى الذي
يا بارقاً صَدَع الدُجى لمعانُهُ
يا بالغاً من بَلاغَة ِ العربِ
يا برق العوالي
يا بروق الحيا
يا بريق الحيا ويا عذب البا
يا حاديَ الظُّعنِ إن جُزتَ المَواقيتا
يا حبذا الفيل الذي شاهدته
يا حسنها جارية ً أقبلت
يا حمام الحبش
يا دارَ ميَّة بالجرعاءِ حيَّاك
يا دارَميَّة باللِّوى فالأجرعِ
يا راحلينَ وهم في القَلب سكَّانُ
يا ربيب الندى وترب المعالي
يا ربِّ كم لكَ من يَدٍ عظُمَتْ
يا صاح هذا المشهد الأقدس
يا طودَ مجدٍ في المكارم راسِ
يا عاذلي في الأماني
يا عذيب النيوب
يا غزال أمحره
يا غزالاً يخفي سناه الغزاله
يا قائلاً إن القشر البن قد حرما
يا قهوة ً قِشْرِيَّة ً
يا كحيل الجفون
يا كوكباً لم تحوه الأفلاك
يا متعباً بنقوشِ الخطِّ أنملَه
يا ملكاً عم نداه الورى
يا نسيمَ الصَّبا متى جُزتَ نجدا
يا هماماً له المعالي قصور
يقول الهاشميُّ غداة َ جُزْنا
يقولُ تفَّاحُنا الزاهي بنضرته
يهلك المال بالعطاء ويحيا
‰ الأراجيز ‰يقولُ راجي الصَّمدِ