الاسم
أبقى الحبيب لآل فياض أسى
أبكى بني الصباغ يوسف إذ مضى
أبكى عيون بني الشميل فاضل
أبهى قرآن للسليم قد انجلى
أتتنا وجنح الليل منسدل الستر
أتى يوسف الفياض نعمان فانجلى
أجراه ميخائيل خورينا الذي
أحبابنا هل لذاك العهد تذكار
أكرم بمولود لقد زار الحمى
أمسى الحبيب حبيب الله متكئاً
أمسى النجيب بهذا الرمس محتجباً
أمسى بنو الزهار بعد عزيزهم
أمسى نقولا رهين الترب فارتهنت
أمسى نقولا في الضريح فلم تزل
أمقلداً جيدي بعقد نظامه
أمنازل الأحباب ما فعل الألى
أن يجحد الحساد فضلي فما
أنشأ الطرابلسيون الكرام لنا
أنشا الطرابلسيون الكرام لنا
أنطون بلوني أبو الأيتام قد
أنظوان طفل لشكر الله بات له
أنعم برتبة سيد شملت
أهلا باكبر وافد زاد الحمى
أهلا بميشال وافي آل هاشم من
أيا ليلة بالأنس راقت كؤوسها
أيها النائح المبكر مهلا
إذا ما انقطعتم عن حمانا وزارنا
إلى معاليك ينمى المجد والحسب
إليك ركائب الآمال تسعى
إليك على البعاد مثال صب
إليك كتاباً من محب متيم
إليك مثال صب مستهام
الله يعلم ما بالعين بعدك من
اليوم طابت ليوحنا مسرته
امسى فرنسيس الكريم بمضجع
باسيليوس الحبر أسقفنا أيتنى
بخصر حبي همت بل نحره
بدر توارى بطي الترب مندرجاً
برحمة الله ديمتري قضى فبكى
برحمة الله في هذا الضريح فتى
بشراك بالعام الجديد ولا تزل
بشرى الحبيب بما قد حاز من شرف
بعزمك لذ إذا عز النصير
بكى ابن عبيد يوسف إذ أتاه
بني المزنر صبراً أن نظلة قد
بني غناجة بشرى بنجل
بيت لجاور جيوس أنشاً بنايته
بيت لسيدة البشارة شاده
بيت لسيدة البشارة شاده
تجلى هلال السعد في حسن طلعة