أول ما تلهى به البطون
أول ما تلهى به البطون
الفجل والزبدة والسردين

وبعده سمكة تختار
من خير ما جادت به البحار

يتبعها المحشي من كوسى يحب
ومن كوارع وأوراق عنب

ثم يجيء الدامع المشوي
بطيبه فيخجل المحشي

يعقبه في نسق منضود
عيش السرايا مذهب الخدود

وفي الختام تعرض الثمار
فينقضي الطعام والنهار

لا بد أن تستكثر الجمعية
فالأكل ملك له معيه

وينبغي أن يحضر الوليمة
عزيز نصرٍ لين الشكيمة

بقده المقوم الفتان
وصوته المرخم الرنان

يشدو ويمشي ويقر ويقف
ويملأ السمع بأشهى ما عزف

فعند ذا تتمه الإحسان
وغاية الجمال والإتقان

قد عاد سر كيس من الفيوم
بلطفه وظرفه المعلوم

فأدعوه حالاً أو نرد الدعوه
يغذنا بالكلمات الحلوة

وهكذا تصفو لنا الأسمار
من بعد أن ينقضي النهار