أحسدُ الشّاعرَ يَبكي
أحسدُ الشّاعرَ يَبكي
في سكون الظّلُماتِ

وبناتُ النّعشِ تَبدو
حولهُ كالفَتَياتِ

بِجِباهٍ لامِعَاتٍ
وَعُيُونٍ غامِزَاتِ

تُنزلُ الوحيَ علَيهِ
من أعالي السّمَوَاتِ

ثمّ تُدنِيهِ إلَيها
فيرَى مَعنى الحَيَاةِ