إِلى كم أقاسي الغرام
إِلى كم أقاسي الغرام
وقلبي بجنبي جريح

أنَفسي كَفاكِ هيام
أما آنَ أن نستريح

ذكرتُ لنفسي السّفر
فغَنّت بذكرِ الرّبوع

وخَلّت بِقَلبي أثَر
وفي العَينِ منّي دموع

إذا ما دهاني الأسى
وعَزّ عَلَيَّ النّظَر

ذكرتُكُمُ في المسا
وناجَيتُكم في السّحَر

بلى بعد هذا البعاد
ألا سجّلي يا سَمَا

أنا في أقاصي البلاد
وروحي بوادي الحمى