ألا لَيتَ لي ما قد دعاه بنو الورى
ألا لَيتَ لي ما قد دعاه بنو الورى
حُطاماً فأعطي البائسينَ وأنفحُ

سموحٌ هوَ المَرءُ المُفرِّقُ مَاله
ولكنّ مَن يُعطي من القلبِ أسمحُ

ألم تَرَني والدّهرُ أصمى حشاشتي
أعلّمُ وَرقاء الحمى كيفَ تصدحُ

إذا صلحت بالمال نفسٌ فإنّها
بإعطائها ممّا لديها لأصلحُ

فما المال إِلاّ بعد موتك بارحٌ
وما الجود إِلاّ صنع ماليس يبرحُ