أُحِبّ الشتاءَ لأنّ لَهُ
أُحِبّ الشتاءَ لأنّ لَهُ
ضَباباً كهمِّي ثقيلاً كثيف

وأهوَى الرّبيعَ فَأنفاسُهُ
دواءٌ لجسمي العَلِيل الضعيف

واصبو إِلى الصيفِ مستأنِساً
بوَحشةِ ليلى الطّويلِ المخيف

وتشتاقُ نفسي الخريفَ وقَد
تجَنّى عليّ زمانُ الخريف

فيَا دهرُ هل فيكَ مثلي فتى
يلاقي الرّزايا بوَجه لطيف