إلزام
تبكي وتنسى .. والحياة تسيرُ
والذكرياتُ على النسيم عبيرُ

والأرضُ نفسُ الأرض .. لكنَّ الفضا
بيتُ الطيورِ هواهُ حيث تطيرُ

ماضٍ وآتٍ .. والحقيقة أننا
شجرٌ , ثمارُ العمر منه جذورُ

علِقتْ بنا الأحلامُ .. والأيامُ ما
زالتْ تشدُّ , وغادرَ التحذيرُ

حتى انفصلنا , كلُّ قسمٍ تاه في
همٍّ ولاحقه الهوى المسجورُ

أين الأبُ الملهوفُ والأم التي
دمُها لنبتِكَ في الحياة غديرُ

والإخوة ُ, الأهلُ , الأخِلاءُ ؟ .. الصفا
بين الأحبَّةِ طبعهُ التقتيرُ

والبسمة ُ النوراءُ تسبحُ في الدُّجَى
وتعَضُّها الأهواءُ وهي تدورُ

فالزمْ طريقكَ .. فالحياة قصيرة ٌ
في جانبيها النائباتُ صخورُ !