إزالة
ما زلتَ غريبًا تنتظرُ
أن يطلعَ في الليل القمرُ

أن يفتحَ وردٌ شبّاكًا
ليُطِلَّ .. فيسحَرُكَ النظرُ

أن توقِظَ أغنية ٌ مطرًا
فيرفُّ , يطيرُ وينتشرُ

أن تهوي الريحُ إليكَ , تقو
لَ لأين رعى الحُبَّ الوَترُ

فتسيرُ , تسيرُ , علاماتٌ
لخُطاكَ الضوءُ المُنهمرُ

ونداءٌ مُختلفُ الألوا
نِ , يشدُّكَ في يدهِ القدَرُ

وتِرقُّ النسمة ُ , يصفو النو رُ
, يلينُ الصمتُ ويزدهرُ

وحبيبتكَ / الخُيلاءُ تمي
لُ إليكَ , تسيلُ وتعتذرُ

عن عُمرٍ فرّقَ بينكما
بيدَينِ لقاؤهما حجَرُ

مازلتَ , وجِلستُكَ الحجَريّة ُ
فوق الغُربةِ تستعِرُ

وهواءُ كهولتِها : شجرٌ
محلولُ الخُضرةِ ينتحرُ

والزُرْقة ُ مُطلِقة ٌ جرسًا
جرسًا لإعادةِ من عبروا

وحنينك منكسرٌ بحنينكَ
, طولَ النوم له سهرُ

تتأوَّهُ مُشتعِلَ الوجدانِ
, تُحَرَّقُ في دمِكَ الصورُ

فتصيرُ خلاءً مُرتبكا
عيناه ُ: الفرحة ُ تنكسرُ

ينساكَ الوعدُ وتطلبهُ
والوعدُ لطالبهِ خبرُ !