أنَا لا أُصَدِّق
أنا لا أُصدِّقُ

كيفَ يا عُمري نَسيتُكِ

كَيفَ يا عُمري مَحوتُكِ

مِن حياتي ..

مِن دَفاتِرِ ذِكرياتي

أنا لا أُصدِّقُ

كيفَ ضاعَتْ أُمسِياتي

كيفَ ماتَتْ لَهفَتي

الأولى عليكِ

وكيفَ لا يَرتاحُ

قلبي في يَديكِ

وكيفَ أصبحتُ الغريبَ

برغمِ أني كنتُ يَومًا

ذائبًا في مُقلتيكِ