أوَّلُ امرَأة
أنتِ أولى الفاتناتِ

في حياتي

قد دخلتِ ..

دونَ إذنٍ تُعلِنينَ ..

في تَحدٍّ عن غُرورِكْ

كنتُ مشغولاً بحبِّكْ

كنتُ مُحتاجًا قُدومَكْ

وَقتَها ..

في شُرفةِ القلبِ وَحيدًا

كنتُ أجلسْ

وضِياءٌ مثلُ ضوءِ الشمسِ آتٍ

مِن عيونِكْ

كانَ في استقبالِكِ الرسميِّ قلبي

حينَ قَبَّلتُ امتِنانًا

كَفَّكِ الممدودَ نحوي

فأضاءتْ حولَهُ الدنيا بنورِكْ

كنتِ أحلى فرحةٍ مرَّتْ بقلبي

ودمي المجنونُ يصرُخْ

ابتِهاجًا بوصولِكْ

كنتِ مثلَ الفاتِحينَ

وأنا أوَّلَ غزوةْ

تُعلنينَ النصرَ فيها

قبلَ بدءِ المعركةْ

وتُحيينَ جنودَكْ