الاسم
صَفْعَةٌ
صَمتُ الدُّروبِ المُوحِشَة
ضَاقَ المَدَى
طَأطِئْ رَأسَك
طَالَ البعَاد
طَعمُ افتِقادِك
عتاب من شهيد
عفوًا إذا
على باب الهوى
عَبَّأتُ ذاكِرَتي
عَكسَ السَّفين
عَلَى دَرْبِ الهَوَى
عَلَى وَعْدٍ بِألا نَلتَقي أبَدًا
عَلَّقتُ أحلامي
عَيناكِ
عَيْناكِ أيَّامِي
عُيُونُكِ
عِندَما كُنَّا صِغارًا
غَيَّرْتِ تاريخي
في المَساء
في انتِظارِ اللِّقَاء
في انتِظارِ المَوت
في ذُروَةِ العشقِ
في شُرفَةِ البيتِ
في كُلِّ ضَمَّة
فَرضًا بِأنَّكِ تَمْلِكين
فَرَسِي وسَيفي فَارَقَانِي
فَلِمَنْ أهرُب ؟!
فَلْنَكُنْ أصدِقاء
فُكِّي أسيرَكِ
فِي لَحظَة
فِي لَحْظَةِ كُنْ
قابَلتُها مَرَّة
قاوم
قرار
قَالُوا
قَتيلُ الحُبِّ لا يُقبَر
قَلْبي انشَطَر
قََتْلاً أَمْ شُرُوعاً
قَََالُوا
قُولِي أيَّتُها المَدينَة
قُوموا تَصدُّوا للجَحافِل
كلُّ الذينَ عَرَفتُهم
كلُّنا عاشقون
كيف أصبحنا كذلك
كَابُوس
كَانَ اتِّفاقًا
كَانَتْ
كَانَتْ طِفْلَة
كَانَتْ وُجُوه