أبو نوح
اليوم نبغا نسيّر يمّ ابو نوح
أخاف يزعل ليا منّي تعديته

ليا جيت عنده لقيت البال مشروح
انا اشهد انّه يبا يفرح ليا جيته

بابه على مصرعه للضيف مفتوح
وان غاب وصّى على الماجوب راعيته

ماهو بخيلٍ لجمع القرش مشفوح
ليا شاف خطو المسيّر نار عن بيته

وان جيت عنده تقول ابوه مذبوح
لو لاك تعرف طبوعه كان عزّيته

قام إيتملل يباك تقوم وتروح
أقشر وسيله ممرك يوم مريته