انا خيل يا حمزه
أنا خيل يا حمزه سنا ضوح بارق
يبوح من الظلما حناديق سودها

على ديرة رفرف لها الوسم وقتدا
سقاها من نو الثرايا حثودها

واهني من نسنس على رأسه الهوا
وتنشق من عود الخزاما فنودها

وأنا أباري السلفان تقافت محيله
مع الطف والا ما زما من نفودها

بالأفعال تكفيني مناعير لا بتي
أتاجر بعمري وأتنومس بزودها

وأنا زبنهم كان انها دبرت بهم
شهب السبايا والنشا ما شهودها

عسى جواد ما تعرج خلافهم
لشبا مطرق بيتر مثاني عضودها

فالى زارنا سبع مظرا الغره
درع كفوفه من فرايس صيودها

لطمناه بقراه المؤلم بنمرا
خطرها على ذوادها اللي يذودها

بشلف على أرقاب اقناكن وصفها
الا سن سلاقا مفحمتها طرودها

فالى زبنا مجرم ظامه النيا
لكنه بعيطا نايفات حيودها

الى تزبنا بحمل أمضيمه
جعفناه عنه لين تبرا لهودها

ودعيناه بالحشمة على جال منسف
وعلى حايل ما يحتملها عمودها