يا ما حلا الفنجال
يا ما حلا الفنجال مع سيحة البال
في مجلسن ما فيه نفسه ثقيله

هذا ولد عم وهذا ولد خال
وهذا رفيق ما لقينا مثيله

يا ليت رجال يبدل برجال
ويا ليت في بدلا الرياجيل حليه

يا بو هلا طير الهوى خبث البال
الطير نزر والحبارى قليله

يا الله يا اللي طالبه ما بعد فال
يا اللي من الضيفات نجى دخيله

أفرج لمن قلبه غدا فيه ولوال
والنوم ما جا عينه الا قليله

لا من ذكرت ارموس عصر لنا … زال
شوف الفياض وفقد عز القبيله

يا زين شدتهم آليا روح المال
يتلون براق حقوق مخيله

يسقى خصيفا والثمان أرضها سال
مرتع معطره السيوف الصقيله

عجمان لا ركبوا على كل شملال
يفرح بهم راعى النياق الهزيله

من جو ساقان إلى السيف همال
وينوش حسنا والرديفة هميله

ولا قادنا من يمه القفر خيال
يصبح شديد البدو عجل رحيله

قاد السلف واستجنبوا كل مشوال
والعصر يا محلا تخيبط نزيله

وإن شرف البادي على روس الأقذال
والما كثر الزول زود جفيله

تلافحت ما بينا شهب الاذيال
ومن ضيع المفتاح يا عزتى له

ركبوا على طوعاتهم كل عيال
وكل لبلج يحرى بكسب النفيله

تغانموا المفزاع ذربين الافعال
من قبل تسبق غارة تنثنى له

يبغون طوعه روسهن قبل الادمال
وتغانموا خلف كثير هجيله

وحال الكمى من دون عطرات الاجهال
ومروا ولحقوا مقحمين الدبيله

واللى تريض عقبهم يلبس الشال
من صنع داود دروع ثقيله

يلزم عليهم علة عقب الانهال
ومن غارته لزم يضيع دليله

والدم من قحص الرمك يثعل اثعال
يزعج على وروك السبايا وشيله

هذى براعيها من المعرقه ماله
وهذى شكلها مطرق ما تشيله

من وقع كل مجرب قدله افعال
وفروخ صاد الحبارى فصيله

وليا ركبنا فوق عجلات الازوال
وبايمنا حدب السيوف الصقيله

وما حن نحسب لا شتبك عج واكتال
وترك صبى يفتنع بالفشيله

وصلاة ربي عد ما زايل زال
على نبى الحق راعى الفضيله