ون ابن جدلان
ون بن جدلان من لايع لاعه
كن في كبدي دوافير صناعي

العب المنكوس واحب روباعه
ممن بالوقت والوقت خداعي

مادريت ان ضحكة الوقت خداعه
شفت مدخالي ولا شفت مطلاعي

لابغيت اسج والا انبسط ساعه
دق قلبي من ورى حدب الاضلاعي

كن من بين الضلوع آلة طباعه
تشتغل لا نمت واقوم مرتاعي

هم صدري مايفرق تجماعه
غير جر الصوت والناس هجاعي

فاقدن لي سلعة واكبر بضاعه
سلعة تشرى ولا هيب تنباعي

رفقة الطيب الا غير اطباعه
اشهد انها كية توجع اوجاعي

راكب اللي صممه راعي صناعه
جمس بيك اب من حديثات الأنواعي

الوحيد اللي فريد من انواعه
حوض رفرف مايبي شد واشراعي

لاأنس البنزين عجل تفرقاعه
مخطر من سرعته يقلع اقلاعي

لا تحرك شفت في الارض مشلاعه
التواير تظهر الماء من القاعي

ينعش القلب الحزين ابتمهلاعه
لامشى قام يتمهلع تمهلاعي

لا ضرب بأرض العتش كن تهزاعه
بنت شيخ طامحه من ولد راعي

في رجا الغايب ترجا لمرجاعه
تنقد العشاق وتطق الأصباعي

نفسها من جملة الخلق منصاعه
ماتبي الا واحد ذكره يشاعي

لانه اللي يكسب الطيب بذراعه
الرفيق الصافي الصامل الواعي

الفخر والطيب ساسه ومنباعه
يوم بعض الطيب تقليد وصناعي

فلا لفيته فأخبروني عن اوضاعه
وأخبروا راعي الجمايل عن اوضاعي

وانشده ويش السبايب من اهزاعه
لا علي ناقص ولا بيه فزاعي

ودنا نرضيه ونحاول اقناعه
كان(ابن مهمل)بعد يسمع الداعي

كان يبغي الحق للحق قطاعه
نلزمه والحق ماعنه مجزاعي

وكان مبغض فالرجاجيل بتاعه
لايجي ناقد ويلحقني ارياعي

للرفيق انخلي الناس خضاعه
مانوريه الجفا والتمطاعي

الصداقه عندنا ذخر واطماعه
رفقة ماهي برفقة تمتاعي

حد جدتها على البرق لماعه
وان خذت يومين مفعولها ضاعي

فلا أطرد المقفي الى سفط اشراعه
ماهبل اللي للمقفين تباعي

ان تجمعنا على العز والطاعه
وان تفرقنا فجوج الله اوساعي

ومن يحط اذنه على كل سماعه
جاه فرقا ماوراها تجماعي

والزباد ختام هرجي ومطلاعه
يرفقه من ريحة المسك ذعذاعي