دامت الأخلاق يملك بها الواحد شعوب
علموا اللي كل يوم ٍ يقابلنا بثوب
ما يخدرنا كلامه مع من خدّره

إن لقينا اللعب نزحف مع جو ٍ لعوب
وان هبطنا سوق طيب ٍ خذينا ندّره

العرب ما هيب تعلم مسدات الغيوب
و وارد الما ما يدلّه يكود مصدّره

و لا تجيك الحصبه إلا من فراش محصوب
وحبة الجدري تجي من ف،راش مجدّره

و المحب اذنيه ماهيب تسمع للعيوب
و العدو لا درهمت به تجي متحدّره

دامت الأخلاق يملك بها الواحد شعوب
ياجب انها في جميع الامور مبدّره

و ان لقيناها طويله و موخرها سحوب
و المرض فيها فحوله تهيّج فدّره

ان قدرنا نقفل الباب من دون الهبوب
ولاّ جا درب لنا و القني مسدّره

الأصايل كل يوم تلافح بالكعوب
و الردي لا عيّن اللي يهينه قدّره

ولا تعرف حسابك إلا ليا صرت محسوب
وشرهة القادر على العالم المتقدره

فالمقابل نفتح له دواليب القلوب
و المقفي قلعة الوادرين تودّره