عذب السجايا
عذب السجايا وعوده بأول الكنه
متى تزين السوالف وآخذ علومه

وأسامحه عن خطات الجرح والونه
واعاتبه لو يصد شوي والومه

وأذكره بـ أول المسفار حتى انها
ليا تذكر زمان أول نسى نومه

يوم انه أقبل خدين الروح يومنه
وأقبلت أراعيه والقومه هي القومه

من يومها والحشا ماعاد له خنه
الا لصوته ..وميعاده ..وملزومه

عفري هنف للضلوع وجا لهن حنّه
واستانست له فياض القلب ورجومه

لبا جبينه اليا ارتج الغطا كنه
برق يصب الرفيف في كف ديمومه

ما قول شفته وشفت البيض يتلنه
اقول شفته وشفت الشمس منجومه

ماقول كنه الجديل الليل لكنه
ليلن خرعه الظلام وضيّع نجومه

يا قبلت الله هكا العنقود لي منه
قام يتهجا شذى عطره ويشمومه

فيه انتهى النور لاوالله بدا منه
فجرن نعس بالوريد ونام بهدومه

وردن تفرعن حماره وقلت أبا كنه
اليا متى والحنايا منه مفطومه

فز وتطرّق رطيبه قلت ما عنه
بالم شيحه ..وقيصومه ..وريحانه

صد وتلعثم هديله في برد سنه
يا قوم ذا النور يوم انكت يا قومه

الله عطانيه والله يعطي الجنه
واليا ستجد الهوى كلن ومقسومه