الليل الأدلم
تفهّق الليل الأدلم و الهوا ساكن
و انا هنا يا سبب همِّي و تسهيدي

في خايع من نفيض الوسم متماكن
نبته يليق بتمدري نافل الجيدي

متموج بين عشبي و أخضر داكن
و أمعفّر من نسايم جرهد البيدي

يا مودّعات السنين من العمر هاكن
تالي تباريح بالي في ضحى عيدي

و يا مدلّهات الحشا مدري وش ألهاكن
أونس بصدري مثل فوح البغاديدي

هيلن علي من رذاذ الحلم يفداكن
وجه قصر عن حياه و قلب رعديدي

يجلا غثا الكبد يو أشتف من ماكن
شفّ العسل بين أشافي ترفة الغيدي

واللي جمعكن بوسط الصدر و انشاكن
إني لاحطب لرعدكن من تناهيدي

هذي علومي و ستر الله و عفاكن
لحقن مصاديري العطشى مواريدي

وإلا هبوبي رفيعة شان شرواكن
النقص ينقص عن الحروه و انا ازيدي

هيّضني الضلع في كبد الثرى راكن
و ان حدّك الضيم قل للضلع يا سيدي

و اركيت ظهري على ظل الجبل لكن
ماجت مواعيد ظلّه مع مواعيدي