حسد السماك سميَّهُ لما بدا
الكامل

حسد السماك سميَّهُ لما بدا
في سرجه شخص الهمام الأبلج

وغدا فأضحى لاحقاً ضدّ اسمه
وأراك أعوج وهو عين الأعوج

فلو أن شاعر بحترٍ في عصره
ما قال في فرسٍ ولا في أعوج

خفّت مواقع وطئه فلو انّه
يجري برملة عالجٍ لم يرهج