أما لليالي الماضيات معادُ
أما لليالي الماضيات معادُ
فيهدؤ قلبٌ أو يعودُ رقادُ

أما أدركتُ قلبَ النوى لي رحمة ٌ
فقد طال شوقٌ مقلقٌ وسهادُ

إذا رمتُ بثَّ الشوق يوماً إليكم
فما لي سوى دمعي الهتون مدادُ

لنا أملٌ في الله جلّ جلالهُ
وللدهرِ فينا مقصدٌ ومرادُ .