أمَا والذي نادى مِنَ الطّورِ عبدَهُ
أمَا والذي نادى مِنَ الطّورِ عبدَهُ
نِداءً سمَيعاً فاستجابَ وسَلمَا

لقد كِدتُ ، لولا الله لا شىء َ غيرُهُ
تبارَكَ ربّي ذو العلى ، أنْ أصمِّمَا

ولكِنّني رَوّيتُ في الحِلْمِ والنُّهَى
وقَدْ قال فيه ذو المقال ، فَأَحكما