أقُولُ وَيَقضِي اللّهُ ما هوَ قاضِي،
أقُولُ وَيَقضِي اللّهُ ما هوَ قاضِي،
وإنّي بتَقْديرِ الإلهِ لَرَاضِي

أرَى الخَلْقَ يَمضِي واحداً بعدَ واحدٍ،
فيَا ليْتَنِي أدْرِي متَى أنَا ماضِ

كأنْ لَمْ أَكُنْ حَيّاً إذا احتَثَّ غاسِلِي
وَأحكَمَ دَرْجي في ثِيابِ بَيَاضِ