الخالديان

الاسم -
أَيَّدْتَ مُلْكَ "مُعِزِّ" دَوْلَة ِ "هاشِمٍ" فصحى
كأَنّما قَمْلُ "أَبي رياشِ" فصحى
يا مَنْ جَفَا في القُرْبِ ثُمَّ نَأَى فصحى
وَأَخٍ رَخُصْتُ عَلَيْهِ حتَّى مَلَّني فصحى
له قَلَمٌ كَقَضاءِ الإلـ فصحى
ألا فاسقِني واللَّيلُ قد غابَ نورُهُ فصحى
رُبَّ لَيٍلٍ فَضَحْتُه بِضِيَاءٍ الـ فصحى
إنّ شَهْر الصّيامِ إذ جاء في فصـ فصحى
قلتُ لمَّا بَدَا الهلالُ لِعَيْنٍ فصحى
ظالمٌ لي وليته الـ فصحى
يا شَبِيهَ البَدْرِ حُسْناً فصحى
.......ومُدامَة ٍ صَفْراءَ في قارورة ً فصحى
رُوحيْ الفِداءُ لِظَاعِنين رَحيلُهُمْ فصحى
«بِديرْ أبي يُوسفٍ» خَمْرَة ٌ فصحى
كأَنَّما أَنجم الثُّريا لِمَنْ فصحى
لَمَّا تَبَدَّى «الكُوفِيُّ» يُنشِدُنا فصحى
يا حُسنَ «دير سعيد» إذ حللتُ به فصحى
تَتِيهُ كِبْراً وَلكِنْ فصحى
.....راحٌ كضوءِ شِهابِ فصحى
.....ولقدْ تلقَّيتُ الصَّباح بمثلِه فصحى
تَرَى البَرِيَّة َ في حَالَيْ ندى ً وَرَدى ً فصحى
إنّا لنَرْحلُ، والأهواءُ أجمعهاإنّا لنَرْحلُ، والأهواءُ أجمعها فصحى
وَ "قلعة ٍ" عانَقَ العَيُّوقُ سافِلَها فصحى
.......رُبَّ يَوْمٍ بِوَصْلِها ساعد الدَّهْـ فصحى
لو أنَّ في فمهِ جمراً وأنشدَنا فصحى