أنالت منى قلبي المنى حين غنَّت
أنالت منى قلبي المنى حين غنَّت
فلم أدرِ هل غنَّتهُ أم هي غنَّتِ

وشاقت فؤادي للحجاز وأهله
عشيَّة غنَّت بالحجاز ورنَّتِ

وجُنَّ بها العشَّاق لمَّا شدت به
وأبْدت من الأشجان ما قد أجنَّتِ

وسارت ركاب القوم ترمل عندما
شدت رملاً حتى إلى الرَّمل حنَّتِ

وإن غنَّت الرَّكبيَّ والركب سائرٌ
غدا حائراً ما كدَّرَتْه وثَنَّتِ

وكم من مَقامٍ قد تعالى مَقامُه
بألحانها لما به قد تغنَّتِ