ابن هانئ الأندلسي

الاسم -
يا خيرَ ملتحفٍ بالمجدِ والكرمِ فصحى
فتكاتُ طرفكِ أم سيوفُ أبيكِ فصحى
أليلتنا إذ أرسلتْ وارداً وحفا فصحى
تقدّم خطى ً أو تأخّر خطى ً فصحى
كانت مُساءلَة ُ الرُّكبانِ تُخبرُنَا فصحى
أمِنْ أفْقِها ذاك السّنا وتألُّقُهْ فصحى
أنظرْ إليهِ وفي التَّحريكُ تسكينُ فصحى
وأبيَضٍ كلِسانِ البَرقِ مخترَطٍ فصحى
سرى وجناحُ الليلِ أقيمُ أفتخُ فصحى
وشامخُ العرنينِ جاثليقِ فصحى
ما شئتَ لا ما شاءتِ الأقدارُ فصحى
ألؤلؤٌ دمعُ هذا الغيثِ أم نقطُ فصحى
أرقتُ لبرقٍ يستطيرُ له لمعُ فصحى
المُدْنَفانِ منَ البرِيّة ِ كلِّهَا فصحى
أما والمَذاكي يَلُكْنَ الشُّكُمْ فصحى
هو السيفُ سيف الصَّدق أمّا غرارهُ فصحى
طلبُ المجِد من طريقِ السّيوفِ فصحى
قد أكملَ الله في ذا السيفِ حِلْيَتَهُ فصحى
يا ذا البديهة ِ في المقالِ أما كفتْ فصحى
قد مَرَرْنَا على مَغَانيكِ تلكِ فصحى
ألا هكذا فليهدِ من قاد عسكراً فصحى
قد سَار بي هذا الزّمانُ فأوجَفَا فصحى
ما بالهُ قدْ لجَّ في إطراقهِ فصحى
أريّاكِ أم ردعٌ من المسكِ صائكُ فصحى
أبلغ ربيعة َ عن ذي الحيِّ من يمنٍ فصحى