الاسم
آب الوفد وفد بني فقيم
آل تميم ألا لله أمكم
أأسلمتني للموت أمك هابل
أأن أرعشت كفا أبيك وأصبحت
أبا حاتم قد كان عمك رامني
أبا حاتم ما حاتم في زمانه
أبا حاضر قنعت عارا وخزية
أبا خالد بادت خراسان بعدكم
أبادر شوالا بظبية إنني
أباهل لو أن الأنام تنافروا
أباهل هل أنتم مغير لونكم
أبلغ أبا داود أني ابن عمه
أبلغ أمير المؤمنين رسالة
أبلغ بني بكر إذا ما لقيتهم
أبلغ زيادا إذا لاقيت جيفته
أبلغ معاوية الذي بيمينه
أبني لجيم إنكم ألجمتم
أبوك وعمي يا معاوي أورثا
أبى الحزن أن أسلى بني وسورة
أبى الحزن أن أنسى مصائب أوجعت
أبى الصبر أني لا أرى البدر طالعا
أبي الشيخ ذو البول الكثير مجاشع
أبيت أمني النفس أن سوف نلتقي
أتأكل ميراث الحتات ظلامة
أتاني ابن المسيح فلم يجدني
أتاني بها والليل نصفان قد مضى
أتتك رجال من تميم فشهدوا
أترتع بالأمثال سعد بن مالك
أترجو ربيع أن يجيء صغارها
أتصرف عن ليلى بنا أم تزورها
أتنسى بنو سعد جدود التي بها
أتوعدني قيس ودون وعيدها
أتيت الأشعث العجلي أمشي
أتيتك من بعد المسير على الوجا
أجندل لولا خلتان أناختا
أجيبوا صدى جلد إذا ما دعاكم
أحار أبت كفاك إلا تدفقا
أحب من النساء وهن شتى
أحل هريم يوم بابل بالقنا
أخالد لولا الدين لم تعط طاعة
أخذنا بالنجوم على كليب
أراها نجوم الليل والشمس حية
أروني من يقوم لكم مقامي
أرى ابن سليم ليس تنهض خيله
أرى ابن سليم يعصم الله دينه
أرى الدهر لا يبقي كريما لأهله
أرى الزعل بن عروة حين يجري
أرى السجن سلاني عن الروعة التي
أرى الموت لا يبقي على ذي جلادة
أرى كاهلي سعد أتى منكباهما