الاسم
كأَنَّها ما كأَنَّه خَلَلَ
كالأُسْدِ بأْساً والبدورِ إضاءَة ً
كلانا غُصُنٌ شَطْبُ
كلبٌ قبيلي وكلبٌ خير من ولدتُْ
كَيْفَ الدّعَاءُ على مَن جارَ أَو ظَلَما
لا بتُّ إخواني ولا بتُّمُ
لا زال من بغض الصيِّام مُبَغَّضاً
لا وحبيّكِ ما مللتُ سقاماً
لا ومكانِ الصَّليبِ في النَّحْرِ
لامتُّ قبلكِ بل أحيي وأنتِ معاًُ
لايوحشنّكَ مااستحملتُ من سقمٍ
لقد أَحْللتُ سِرَّكِ من ضميري
للهِ دري في الشبيبة ِ
لم تبلِ جدَّة َ سمرهمْ سمرٌ ولمُ
لمّا نظرتِ إليَّ عنْ حدقِ المها
لهنَّ الوجى لمْ كنَّ عوناً على السُّرى
لو نبتَ الشعرُ في وصالٍ
لوأطقتُ العزاءَ ما قلَّ صبري
ليتني لم أكن لعطفك نلتُ
ليس ذا الدمعُ عيني ولكن
ليس يَخْشى جيشَ الحوادثِ مَنْ جُنْـ
ما أنتِ منِّي ولا ربعاكِ لي وطرُ
ما المطايا إلاَّ المنايا وما
ما حال حتّى قُلْتُ حَوْلٌ كاملٌ
ما لا مريءٍ بيدِ الدهرِ الخؤونِ يدُ
ماتَ حبيبٌ فمات ليثٌ
مرتْ فقلتُ لها: تحيَّة َ مغرمُِ
مضى قاسمٌ واستخلفَ البثَّ والأذى
منْشاءَ تشبيهَ الشقائقِ فليقلْ
مولاتنا ياغلامُ مبتكرَه
مَنْ نامَ لَمْ يَدْرِ طال اللَّيْلُ أَمْ قَصُرا
نباتٌ في الرؤسِ له بياضٌ
نديمُ عيني بعدكَ الكوكبُ" أنظر
نهنهتِ الخمسونَ من شدَّتي
نَبَّهْتُهُ والنَّدامى طالَ مَكْثُهُمُ
نَغدو لسيِّدنا نحصي الحصى عدداً
نَغْفُلُ والأَيَّامُ لا تَغْفُلُ
هو عارضٌ زجلٌ فمنْ شاءَ الحيا
هي الدُّنْيا وقد نَعِموا بأُخرى
هي نكبة ٌ أغنتْ فؤادي من أسى ًُ
وآنِسَة ٍ عذبِ الثّنايا وَجَدْتُها
وأحمَّ منْ في أولادِ أعوجَ عجتُثهُ
وإنَّ الذي أزْرى بشمس سمائهُِ
وإنِّي بريءٌ من أَخي وانتسابِهِ
وبَاكَرْتُ الصَّبُوحَ على صَباحٍ
وتمدحُ أقواماً سواكَ وإنَّما
وحمراءَ قَبْلَ المَزْجِ صفراءَ بَعْدَه
وحياة ِ ظبيٍ لمْ أصمْ عنْ ذكرهُِ
وذات رمَّانَتينِ في طَبَقٍ
وسربِ حبارياتٍ فوقَ طودٍ