الاسم
أيها اللائم الذي لام جهلا
أيها الناي عندك الخبر
إايك تشهد غير ودع العنا
إذا ظهر نحن غبنا أو ظهرنا غاب
إذا كان كلي دائما يشبه البرقا
إذا كفت بأنك فعل ربك جمع
إذا ما سمعت الناي سواه منشد
إشارات الجمال هي الملاح
إلا أن ذاتي ذات كل الخلائق
إلى الذات سيري في مراتب أسماء
إلى الله نرفع أمرا ألمّ
إليك من البعد قلبي دنا
إليك يا غير عني
إن آل النبي في كل عصر
إن أحبابنا وهم سادة الحيّ
إن أعياننا لثوابت في العلم
إن أهل التمكين في التلوين
إن الجميع حدود في العقول وفي
إن الحروف إشارات المداد فلا
إن الخريف هو الربيع الثاني
إن الذي أكد وعدى وفاه
إن الزجاج عبر للرائي
إن السماع سماع الناي والوتر
إن السيادة والريا سة
إن العوالم كلها موجودة
إن الغني إلى المولى من افتقرا
إن الفقير هو الغني بربه
إن الفناء طهارة الإنسان
إن القناعة في الدنيا هي الشرف
إن المحب إذا اختفت أسراره
إن المعشرات أحرف الهجا
إن المولى في كل حال معنا
إن النصارى واليهود كلاهما
إن الوجود استعملا
إن الوجود الحق بي يتلفظ
إن الوجود الحق شيء واحد
إن الوجود الواحد ال
إن الوجود بموجوداته امتزجا
إن الوجود له ذات وأسماء
إن بحر الوجود بالاختلاج
إن بين الوجود والموجود
إن ترم أن تعرف الأحوال
إن تشأ قل أنا وإن شئت قل هو
إن تكن بالله قائم
إن جسمي هنا وقلبي هناكا
إن ديني وملتي واعتقادي
إن ذلي في حب علوة عز
إن رمت أن تدرك كل المنى
إن رمت بالمثل التقريب مقتصدا
إن روحي بجسمها مصبوغة