الاسم
كَذِبًا وزورًا
كَسرتِ نَوافِذَ الماضي
كَيفَ الهُروب
كَيفَ يا وَطني
كَيْفَ اختَفَى
كَيْفَ لا
كُلُّنا صِرنا حَمَام
كُنتُ وَحدي سَجينًا
كُنتِ عَلَى ..
كِلابُ الحِراسَة
لأنَّكِ
لأنِّي امتَلَكتُكِ
لا تَعشَقيني
لا تُعْطِني حُرِّيَّتي
لا مَفَر
لكنَّهُ قَدْ عَاد
للرِّيحِ ذَاكِرَةٌ
للعِشْقِ ألفُ مَدينةْ
للقادِمينَ لَنا
للمرَّةِ الأولى
لم يحن هامته
لماذا ؟
لماذا تغلقين الباب ؟
لمن أقولُ : حبيبتي ؟
ليستْ نِهاياتُ الزمان
ليسَ التَّوخِّي والحذَرْ
لَكِنَّ حُبَّكِ
لَكِنِّي مَعَكِ عَلَى مَوْعِد
لَنْ أستَطيعَ
لَو
لَو !!
لَو تَعرفينَ حَبيبَتي
لَوْ أنَّ حُبَّكِ
لَوْحَة
لَيسَ هَذا الزَّمان
لِلخَلفِ دُرْ
لِلعاطِفَة
لِماذَا ... ؟
لِمَنِ البِلاد ؟
لِمَنْ ؟
لِنَفْتَرِقْ
لِنُنهي الخلاف
ما عَادَ لِي
ماذا تبقى يا عراق
ماذا تُريدُ الآن
مسافرةٌ .. بلا أشياء
مَا عَادَ لي فِيهِم غَرَض
مَا كَانَ حُبًّا بَينَنا
مَاذا تُريد ؟!
مَاذا سَيبقَى