الرصافي البلنسي

الاسم -
وَذِي حنينٍ يكادُ شَجْواً فصحى
وَمُهَفْهَفٍ كالغُصْنِ إِلا أَنَّهُ فصحى
في جدولِ كاللجينِ سائلْ فصحى
رميَّ الموتِ إِن السَّهْم صَابا فصحى
لو جئتَ نارَ الهُدى من جانبِ الطُّوْرِ فصحى
أُنظرْ إِلى نقشيَ البديعِ فصحى
إِذا كان الذي يَعْرُوْ مُهِمَّاً فصحى
خليليَّ ما للبيدِ قد عبقتْ نشْرا فصحى
وعشيٍّ رائقٍ منظرهُ فصحى
وَمُطارِحٍ مما تَجُسُّ بَنَانُهُ فصحى
سبقتَ ولكنْ في الفضائلِ كلِّها فصحى
وفي اذنكَ الجوزاءُ قرطاً معلقاً فصحى
وأقولُ إِنْ أَنا لم أفهْ بثنائكمْ فصحى
تعلَّمَ نجاراً فقلتُ لعلَّهُ فصحى
لِمَحَلِّكَ التَّرْفيعُ والتَّعْظِيمُ فصحى
وُلِدَتْ بمولدِهِ المكارمُ والنَّدَى فصحى
من لميرَ الشمسَ لم يحصلْ لناظرهِ فصحى
حَياً وحياة ٌ سَرمَدٌ وتحيَّة ٌ فصحى
سَبُوقاً مَغَبَّاتِ الظلامِ إليهما فصحى
وَمُهَدَّلِ الشطَّيْنِ تَحْسَبُ أَنَّهُ فصحى
يا راكباً واللِّوَى شمالٌ فصحى
أيها الآمِلُ خَيْمَاتِ النَّقَا فصحى
طَرَقَتْ مَطْلَعَ الثُّريا وَوَلَّتْ فصحى
عَذْيِريَ مِنْ جَذْلانَ يُبْدي كآبة ً فصحى
فتوالتِ الأمحالُ تنقصُهُ فصحى