عدي بن الرقاع

الاسم -
مَشَيْنَ كما اهْتَزَّتْ رِمَاحٌ تَسَفَّهَتْ فصحى
ما هاجَ شوقكَ من مغاني دمنة ٍ فصحى
لولاَ الحياءُ وأنَّ رأسيِ قدْ عثا فصحى
طار الكرى وألم الهم فاكتنعا فصحى
ومما شجاني أنني كنتُ نائماً فصحى
لِمَنْ رَسْمُ دَارٍ كالكتابِ المُنَمْنَمِ فصحى
أَضَلاَلُ لَيْلٍ سَاقِطٍ أَكْنَافُهُ فصحى
فما عزلوك مسبوقاً ولكن فصحى
ولله عينا من رأى كحمالة فصحى
كُلَّمَا رَدَّنَا شَطاً عَنْ هَوَاهَا فصحى
أَخَذِمَتْ أَمْ وَذِمَتْ أَمْ مَالَهَا فصحى
قمر السماء وشمسها اجتمعا فصحى
هلْ أنتَ منصرفٌ فتنظرُ ماترى فصحى
عامية ٌ جرتِ الريحُ الذيولَ بها فصحى
جَمَعْتَ اللَّوَاتِي يَحْمَدُ اللَّه عَبْدهُ فصحى
أَلاَ رُبَّ لَهْوٍ آنَسٍ ولَذَاذَة ٍ فصحى
أطربتَ أمْ رفعتْ لعينك غدوة ً فصحى
فبت ألهي في المنام بما أرى فصحى
فشبحنا قناعا رعت الحياة فصحى
لَعَمْرِي لَقَدْ أَصْحَرَتْ خَيْلُنَا فصحى
لمن المنازل أقفرت بغباء فصحى
إنَّ الخليطَ أجدوا البينَ فانقذفوا فصحى
فأوردها لما انجلى الليل أودنا فصحى
لَمَّا غَدَا الحَيُّ من صَرْخٍ وغَيَّبَهُمْ فصحى
تَوَهَّمَ إبْلاَدَ المَنَازِلِ عَنْ حُقُبْ فصحى