الاسم
آلتْ أُمُورُ الشرْكِ شَرَّ مآلِ
آنسني منْ بعدِكَ الوجدُ
أأحمدَ إنَّ الحاسدينَ حشودُ
أأحمدُ إنَّ الحاسدينَ كثيرُ
أأطْلاَلَ هِنْدٍ ساءَ ما اعْتَضْتِ مِنْ هِنْدِ
أأيامنا ما كُنتِ إلاَّ مواهبا
أبا القاسم أسلمْ في وفودٍ من القسمِ
أبا القاسمِ المحمودَ، إنْ ذكرَ الحمدُ
أبا دلفٍ لم يبقَ طالبُ حاجة ٍ
أبا سعيدٍ تلاقتْ عندك النعمُ
أبا سعيدٍ وما وصفي بمتهمٍ
أبا عليٍّ لصرفِ الدهرِ والغيرِ
أبادرها بالشكرِ قبلَ وصالها
أبو تماملا تَعْجَلَّنَ عليكَ بعدُ نهارُ
أبو عليَّ وسميَّ منتجعهْ
أتدري أيَّ بارقة ٍ تشيمُ
أتيتُ يحيى وقد كا
أجلْ أيها الربعُ الذي خفَّ آهِلهْ
أجْفَانُ خُوطِ البانة ِ الأُملودِ
أحسِنْ بأيَّامِ العقيقِ وأطيبِ
أحيا حشاشة َ قلبٍ كانَ مخلوساً
أرأيتَ أي سوالف وخدودِ
أرامة ُ كنتِ مألفَ كلِّ ريمِ
أرضٌ مصردة ٌ وأخرى تثجمُ
أرويتَ طمآنَ الصعيدِ الهامدِ
أرى ألفاتٍ قد خططنَ على راسي
أزَعَمْتَ أنَّ الرَّبْعَ ليسَ يُتَيَّمُ
أسْقَى طُلُولَهُمُ أَجَشُّ هَزيمُ
أصب بحميا كأسها مقتلَ العذلِ
أصداغه ألفٌ ولامُ
أصغَى إلى البين مُغْتَرّاً فَلا جَرَما
أطفَأْتُ نارَهَواكَ مِنْ قَلْبي
أطلالهمْ سلبتْ دماها الهيفا
أعبدونُ قدْ صرتَ أحدوثة ً
أعبدَ اللهِ دعْ لوّاً وليتا
أعبدَ اللهِ قم واقعدْ بهجري
أعتبة ُ أجبنُ الثقلينِ عتبا
أعتبة ُ إن تطاولت الليالي
أعتيبَ يا ابن الفعلة ِ اللخناءِ
أعطاك دمعك جهدهُ
أعقبكَ اللهُ صحة َ البدنِ
أعليَّ يقدمُ عتبة ُ المستحلقُ
أغارُ عليكَ مِنْ قُبَلِي
أغزالُ قولي للغزالِ الأحورِ
أغمِدْ عنِ المُهجاتِ سَيْفَ الناظِر
أغنيتَ عني غناءَ الماءِ في الشرقِ
أفنى وليلي ليسَ يفنى آخرهُ
أفنيتُ فيك معانيَ الشكوى
أفيكمْ فتى حيُّ فيخبرني عني
أقرمَ بكرٍ تباهي أيها الحفضُ