أبو طالب

الاسم -
خليليَّ ما أُذْني لأوَّلِ عاذلِ فصحى
أنتَ النبيُّ محمدُ فصحى
إذا اجْتَمَعتْ يوماً قُريشُ لِمفْخرٍ فصحى
ألا أَبْلِغْ قُريشاً حيثُ حلَّتْ فصحى
عَجِبْتُ لحلمٍ يا بْنَ شَيبة َ عازِبٍ فصحى
أّيا أخَوَينا عبدَ شمسٍ ونَوْفلا فصحى
سَمَّيتُه بعليٍّ كي يدومَ له فصحى
الحمدُ للَّه الذي قد شَرَّفا فصحى
أمِن أجلِ حبلٍ ذي رِمامٍ عَلَوْتَهُ فصحى
بكيتُ أخا لأواءَ يُحمَدُ يومُهُ فصحى
إعلَمْ أبا أرْوَى بأنَّكَ ماجدٌ فصحى
أَفيقوا بني غالب وانْتَهُوا فصحى
إنَّ الأمينَ محمدا في قَومهِ فصحى
أَلا أَبلغا عنِّي على ذاتِ بَيْنِنا فصحى
واللهِ لن يَصلوا إليكَ بجمعِهمْ فصحى
تقولُ ابْنَتي: أينَ الرحيلُ؟ فصحى
أُوصِي بنصرِ النبيِّ الخيْرِ مُشْهِدَهُ فصحى
لمن أرْبُعُ أقْويْنَ بين القدائمِ فصحى
أَسْبلتْ عَبرة ٌ على الوَجَناتِ فصحى
مَليكُ الناسِ ليسَ لهُ شَريكٌ فصحى
أرِقْتَ وقد تصوَّبتِ النجومُ فصحى
وما كنتُ أخشى أنْ يُرى الذُّلُّ فيكُمو فصحى
يا شاهدَ الخلقِ عليَّ فاشهدِ فصحى
أرقتُ ودمعُ العينِ في العَينِ غائرُ فصحى
يا ربِّ إمَّا تُخرِجَنَّ طالبي فصحى