أبو القاسم الشابي

الاسم -
لحن الحياة فصحى
النبي المجهول فصحى
سَئِمْتُ الحياة َ، وما في الحياة ِ فصحى
فلسفة الثعبان المقدس فصحى
نشيد الجبار ( هكذا غنّى بروميثيوس ) فصحى
غَنَّاهْ الأَمْسُ، وأَطْرَبَهُ فصحى
عِشْ بالشُّعورِ، وللشُّعورِ، فإنَّما فصحى
إني ارى َ..، فَأرَى جُمُوعاً جَمَّة ً فصحى
أيُّها الحُبُّ أنْتَ سِرُّ بَلاَئِي فصحى
أينَ يا شعبُ قلبُكَ الخَافقُ الحسَّاسُ؟ فصحى
لَسْتُ أبْكي لِعَسْفِ لَيْلٍ طَويلٍ، فصحى
يا صَميمَ الحياة ِ! إنّي وَحِيدٌ فصحى
شعري نُفَاثة صدري فصحى
ياشعر فصحى
وأوَدُّ أن أحيا بفكرة ِ شاعرٍ فصحى
أيُّها الليلُ! يا أَبَا البؤسِ والهَوْ فصحى
يا قلبُ! كم فيكَ من دُنْيا محجَّبة ٍ فصحى
يَا أيُّها الشَّادِي المغرِّدُ ههُنا فصحى
في اللّيل نَادَيتُ الكَوَاكِبَ ساخطاً فصحى
ليتَ لي أن أعيشَ هذهِ الدنيّا فصحى
بيْتٌ، بَنَتْه ليَ الحياة ُ من الشذَى ، فصحى
تَبَرَّمْتَ بالعيشِ خوفَ الفناءِ فصحى
كلُّ قلبٍ حملَ الخسفَ، وما فصحى
تَرجُو السَّعادة َ يا قلبي ولو وُجِدَتْ فصحى
إذا لم يكنْ من لقاءِ المنايا فصحى