ابن زيدون

الاسم -
أكْرِمْ بِوَلاّدَة ِ ذُخْراً لِمُدّخِرٍ فصحى
ما جالَ بعدكِ لحظي في سنَا القمرِ، فصحى
إنّي ذكرْتُكِ، بالزّهراء، مشتاقا، فصحى
ألمْ يأنِ أنْ يبكي الغمامُ على مثلي، فصحى
شكوى وعتاب فصحى
يا غزالاً جمعَتْ فيهِ، فصحى
أجلْ، إنّ ليلى حيثُ أحياؤها الأسدُ، فصحى
أضْحَى التّنائي بَديلاً عنْ تَدانِينَا فصحى
بنيْتَ فلا تهدمْ، ورشت فلا تبرِ؛ فصحى
لئنْ قصَّرَ اليأسُ منكِ الأملْ؛ فصحى
عذرِي، إنْ عذلتَ في خلعِ عذرِي فصحى
أنّى أضيّعُ عهدكْ؟ فصحى
أمّا رِضَاكَ، فعِلْقٌ ما لَهُ ثَمَنُ، فصحى
كمْ ذا أريدُ ولا أرادُ؟ فصحى
إن تكُنْ نَالَتْكِ، بالضّرْبِ، يدي؛ فصحى
لَسْتَ مِنْ بَابَة ِ المُلُوكِ أبَا الـ فصحى
علامَ صرمتَ حبلكَ من وصولِ؛ فصحى
أسْتَوْدِعُ اللَّه مَنْ أُصْفَي الوِدَادَ لَهُ فصحى
أأُجفى بلا جُرْمٍ، وَأُقْصَى بلا ذَنْبِ، فصحى
هذا الصّباحُ، على سرَاكِ، رقيبَا، فصحى
أغائبة ً عنّي، وحاضرة ً معي ! فصحى
ألمْ ترَ أنّ الشّمس قد ضمّها القبرُ؛ فصحى
خنْتَ عهدِي، ولمْ أخُنْ؛ فصحى
يا مُعطِشِي، من وِصَالٍ كنتُ وَارِدَهُ، فصحى
إنْ ساء فِعْلُكِ بِي، فَما ذَنبي أنا؟ فصحى