دعبل الخزاعي

الاسم -
لقد عجبتْ سلمى وذاكَ عجيبُ : فصحى
كأنَّ سنانهُ أبداً ضميرٌ فصحى
يُشفى غليلكَ في الدِّيارِ بقدرِ ما فصحى
أبو ترابٍ حيدرهْ فصحى
أمطلبُ دعْ دعاوى الكماة ِ فصحى
دَلَّيتَني بِغُرُورِ وَعْدِكَ في فصحى
ظلتْ بقـمَّ مطيتي يعتادها فصحى
عدوُّ راحَ في ثوبِ الصَّديقِ فصحى
قُلْ لابنِ خائِنَة ِ البُعُولِ فصحى
كيفَ احتيالي لبسْطِ الضَّيْفِ مِن خَجِلٍ فصحى
لمْ يطيقوا أنْ يسمعوا وسمعنا فصحى
أَبا جَعفرٍ وأُصولُ الْفَتَى فصحى
أتيتُ ابن عمرانَ في حاجة ٍ فصحى
أَلا أَيُّها القَطَّاعُ هَلْ أَنتَ عارِفٌ فصحى
تَجَاوَبنَ بالإرنانِ وَالزَّفراتِ فصحى
وعدتَ النَّعلَ ثمَّ صدفتَ عنها فصحى
طلعتْ قناتكَ بالسعادة ِ فوقها فصحى
أتانا طالباً وعراً فصحى
أَينَ الشَّبابُ؟ وأَيَّة ٌ سَلَكَا فصحى
أَلا أَيُّها القَبرُ الْغَرِيبُ مَحَلُّهُ فصحى
رأَيتُ غزالاً وقد أَقبَلَتْ فصحى
إِذَا عَظُمَتْ محنَة ٌ عنْ غَزَاءٍ فصحى
بَدَأْتُ بَحَمْدِ اللّهِ والشُّكْرِ أَوَّلاً فصحى
قدْ قلتُ ـ إذ غيبوهُ وانصرفوا فصحى
ما كنتَ إلاّ كغيثٍ خابَ آملهُ فصحى