صفي الدين الحلي

الاسم -
أقسمَ الحبُّ أن يبالغَ في الصّـ فصحى
نارُ الشموعِ توقدتْ فصحى
ليتَ شِعري بمَن تَشاغَلْتَ عَنّا، فصحى
جمعتْ في صفاتِكَ الأضدادُ، فصحى
وعادية ٍ إلى الغارات ضبحاً، فصحى
في مثلِ حضرتكم لا يزأرُ الأسدُ، فصحى
أصفيحُ ماءٍ أم أديمُ سماءِ، فصحى
كم عَكَفنا على المُدامَة ِ يوماً، فصحى
فَضحتِ بدورَ التّمّ، إذ فُقتِها حُسنَا، فصحى
انصَحْ صَديقَكَ مَرّتَينِ، فصحى
كنتُ أخشَى عَذلَ العَواذِلِ، حتى فصحى
عذرتكَ، إذ حالتْ خلائقكَ التي فصحى
ولقد ذَكَرْتُكِ حينَ أنكَرَتِ الظُّبَى فصحى
لَئن حكَمَتْ بفُرقَتِنا اللّيالي، فصحى
أجَزتُ لسَيّدي ومَليكِ رِقّي، فصحى
حبلُ المنى بحبالِ اليأسِ معقودُ، فصحى
أتَهجُرُني، وما أسلَفتُ ذَنباً، فصحى
تعَشّقتُ لَيلى من وراءِ حِجابِها، فصحى
أشكو إلَيكَ اشتياقاً لستَ تُنكِرُهُ فصحى
أؤملُ غفرانَ ذنبي إليكَ فصحى
وأغيدٍ مكتملٍ حسنه، فصحى
تَصَدَّقْ، فإنّا ذا النّهارَ بخَلوَة ٍ، فصحى
شُقّ جَيبُ اللّيلِ عن نَحرِ الصّباحْ فصحى
أجرَّدُ كيْ أجرَّدَ سيفَ مدحي، فصحى
سلامٌ عليكم من محبٍ متيِّمٍ، فصحى