عبد الجبار بن حمديس

الاسم -
حُجبتَ فلا والله ما ذاك عن أمري فصحى
أشارتْ وسحب الدمع دائمة السفح فصحى
رقيقة ُ ماء الحسنِ يَجْرِي بِخدّها فصحى
خَطْبٌ يهزّ شواهقَ الأطوادِ فصحى
وناطقة ٍ بالراءِ سجعاً مُرَدَّداً فصحى
أيا ربّ عفوا عن ظلومٍ لنفسِهِ فصحى
أمسكَ الصبا أهدتْ إلي صبا نجدِ فصحى
لكَ الملكُ والسيفُ الذي مهدَ الملكا فصحى
أيا مُوليَ الجميل إذا انتشى فصحى
فؤادِي نجيبٌ والجلالُ نجيبُ فصحى
أصْبَحْتُ عندكِ أرتجي وأخافُ فصحى
وصفراء كالشمس تبدو لنا فصحى
قلتُ، والنّاسُ يرقبون هلالاً فصحى
نحنُ في جَنَّة ٍ نُباكِرُ منها فصحى
تَغَنَّتْ قيانُ الوُرْقِ في الوَرَق الخُضْرِ فصحى
أيا جزعي بالدار إذ عنّ لي الجزعُ فصحى
إلى متى منكمُ هجري وإقصائي فصحى
أرأيتَ لنَا ولهم ظُعُنَا فصحى
حركاتٌ إلى السكونِ تؤول فصحى
إلى كم أراني في هَوَى النفسِ خائضاً فصحى
أشهابٌ في دجى الليل ثَقَبْ فصحى
ولو أنَّ عظمي من يراعي، ومن دمي فصحى
أمْطَتكَ همّتك العزيمة فاركبِ فصحى
ما للوشاة ِ عليها أذكتِ الحَدَقا فصحى
وَجدٌ عن الدمع فضّ الختم فانسكبا فصحى