أبوالعلاء المعري

الاسم -
نرجو الحياةَ، فإن همّتْ هواجسنا فصحى
أرى اللبّ مرآة اللّبيب، ومن يكن، فصحى
يَقولونَ: إنّ الجسمَ يَنقُلُ روحَه فصحى
أعُوذُ باللَّهِ من قومٍ، إذا سمِعوا فصحى
يا أمّةً، في التّرابِ، هامدَةً، فصحى
أتعوجُ أم ليس المشوقُ بعائجِ؟ فصحى
أمَلَّ حَبيبٌ أدَلّ، فصحى
أعاذلَتي ارتجَزْتُ على المَنايا، فصحى
أدُنياكَ تخطُبُها أيِّماً، فصحى
منَ النّاسِ مَن لَفظُهُ لؤلؤٌ، فصحى
إجعل تُقاكَ الهاءَ، تَعرِفْ همسَها، فصحى
وجَدْتُ المَوتَ للحَيوانِ داءً، فصحى
أرى حيوانَ الأرضِ، غيرَ أنيسِها، فصحى
أكفىء سوامك في الدنيا مُياسرةً، فصحى
تزَوّجْ، إن أردْتَ، فتاةَ صِدْقٍ، فصحى
يَدعُو الغرابَ أناسٌ حاتماً سفهاً فصحى
أوى ربّي إليّ، فما وُقوفي فصحى
يا شُهْبُ، إنّكِ في السّماءِ قديمةٌ، فصحى
دُنياكَ دارُ شرورٍ لا سرورَ بها، فصحى
مَنْ عَيّرَ الخبْلَ إنساناً، فقد خَبِلا؛ فصحى
أهلاً بغائلةِ الرّدى وإيابها، فصحى
أوْعَزَ الدّهْرُ بالفَناءِ إلى النّا فصحى
أمّا الحَقيقَةُ، فَهيَ أنّي ذاهبٌ، فصحى
يا سِيدُ! هل لك في ظبيٍ تُغازِلُهُ، فصحى
الدهرُ ينسَخُ أولاه أواخرُهُ، فصحى