الأبيوردي

الاسم -
ألا بأبي بلادكِ يا سليمى فصحى
زارَ بِذَيْلِ الظَّلامِ مُنْتَقِبا فصحى
يا طُرَّة َ الشَّيحِ بَسِفْحِ عاقِلِ فصحى
أيا صاحبي رحلي خذا أهبة َ النَّوى فصحى
كيفَ السُّلوُّ وقلبي ليسَ ينساكِ فصحى
أَضاءَ بُرَيْقٌ بِالعُذَيْبِ كَليلُ فصحى
جَوانحُ لِلْغَرامِ بِها وشُومُ فصحى
أقسمُ بالجردِ السَّراحيبِ فصحى
أقولُ لسعدى وهي تذري دموعها فصحى
إِمامَ الهُدَى لا زالَ عَصْرُكَ باسِماً فصحى
سَرَتْ، واللَّيْلُ يَرْمُزُ بِالصَّباحِ فصحى
أقولُ لسعدٍ وهوَ للمجدِ مقتنٍ فصحى
أقولُ لصاحبي والوجدُ يمري فصحى
خليليَّ هلاَّ ذدتما عن أخيكما فصحى
عَلَوْتَ فَدُونَكَ السَّبْعُ الشِّدادُ فصحى
طَرَقَتْ فَنَمَّ عَلى الصَّباحِ شُروقُ فصحى
قِفا بِنَجْدٍ نُسَلِّمْ فصحى
خليليَّ إنِّي ضقتُ ذرعاً بمنزلٍ فصحى
فَجَدِّي وَهْوَ عَنْبَسَة ُ بنُ صَخْرٍ فصحى
لَكَ مِن غَليلِ صَبابَتي ما أُضْمِرُ فصحى
فؤادٌ دنا منهُ الغرامُ جريحُ فصحى
بكرَ الخليطُ وفي العيونِ منَ الجوى فصحى
طَرِبْنَِ إلى نَجْدٍ وأنَّى لها نَجْدُ فصحى
عرضتْ والنَّجمُ واهٍ عقدهُ فصحى
خليليَّ إنَّ السَّيلَ قدْ بلغَ الزُّبى فصحى