بهاء الدين زهير

الاسم -
وسمراءَ تحكي الرّمحَ لوْناً وقامَة ً فصحى
يا أعَزّ النّاسِ عندي وَعَليّ فصحى
أحبابَنَا وَحَياتِكُمْ فصحى
يا ثَقيلاً ليَ مِن رُؤ فصحى
لعَلّكَ تُصْغي ساعة ً وَأقولُ فصحى
يا ربّ ما أقربَ منكَ الفرجا فصحى
أرَى قوْماً بُلِيتُ بهمْ فصحى
وَفَرَسٍ على المَسا فصحى
أمُؤنِسَ قلبي كيفَ أوْحشتَ ناظري فصحى
يا رسولَ الحبيبِ أهلاً وسهلاً فصحى
دعوا الوشاة َ وما قالوا وما نقلوا فصحى
قالوا فُلانٌ قَد غَدا تائِباً فصحى
هَبَّ النّسيمُ عَليلاً فصحى
يا غادرينَ ألمْ يكنْ فصحى
أخذتُ عليهِ بالمحبة ِ موثقا فصحى
أخلِصْ لرَبّكَ فيما كانَ من عَمَلٍ فصحى
أرحني منكَ حتى لا فصحى
صَدَقَ الواشونَ فيما زَعموا فصحى
عَرَفَ الحَبيبُ مكانَهُ فتَدَلّلا فصحى
عتبَ الحبيبُ ولمْ أجدْ فصحى
يا حبذا الموزُ الذي أرسلتهُ فصحى
أرسلتْ لي تفاحة ً نقشتها فصحى
حبيبي ما هذا الجفاءُ الذي أرى فصحى
أأحْبابَنا ما ذا الرّحيلُ الذي دَنَا فصحى
وَالله لَوْلا خِيفَة ُ التّثقيلِ فصحى