إبراهيم بن عبد القادر الرِّيَاحي

الاسم -
أهلُ الحديث طويلةٌ أَعْمَارُهُمْ فصحى
عجبتُ وهل ذا الدّهرُ إلاّ عجائِبُ فصحى
حقيقٌ بأن أَسْمُو على منكب الشِّعْرَى فصحى
بُشْرَى الورى بِالأَمْنِ بعد مَخَافِ فصحى
يا رَوْضَةَ الرِّضْوَانِ والنَّفَحَاتِ فصحى
قَدِّمَ لأهوال المآب مَتَابَا فصحى
جاء الكتاب من الحبيب مُبَشِّراً فصحى
كَحِّلْ بإثمد هذا الرّوض أجفانا فصحى
صاحِ ارْكَبِ العزمَ لا تُخْلِدْ إلى اليأس فصحى
والعطفَ من شيخ الوفا البشيرِ فصحى
أَيَا مَنْ سَبَى الألباب لُطْفُ كلامه فصحى
كَأْسُ الحمام المرّ دائرْ فصحى
إلى متى اللّهوُ والأحبابُ قد رحلوا فصحى
العزّ باللّه للسّلطان محمودِ فصحى
انْظُرْ له نوراً بدا مشهودا فصحى
على قَدَرٍ وَافَتْكَ عَالِيَةَ القَدْرِ فصحى
ويَشْفِي شفاءٌ ثم فيه شِفَاءُ فصحى
خِلّ وَصْفَ النبيءِ فهو مُحَالٌ فصحى
ألا قل لسكّان وادي العقيق فصحى
يَا مَنْ إذا عضّ الزّمان بِنَابِهِ فصحى
أَمحمّدٌ قد حُزْتَ كلَّ فضيلةٍ فصحى
كفاني من زماني ما أقاسي فصحى
كُلُّ امرئٍ ساعٍ إليه مَنونُه فصحى
ومجلس رائق من فضله سقيت فصحى
ما بين ناظر مقلتي وجفونها فصحى